كم يستغرق حصول الحمل بطريقة التلقيح الاصطناعي(IVF)؟

كم يستغرق حصول الحمل بطريقة التلقيح الاصطناعي(IVF)؟

إن أحد أصدقائي يقول بإن أي شخص يمكنه إنجاب طفل بسرعة من خلال تقنية التلقيح الاصطناعي(IVF)، أليس هذه صحيحاً؟ أنت تعرف كم حاولنا إنجاب طفل إذا كانت كلمات صديقي صحيحة فسوف يكون هذا أملاُ جديداً لنا بالفعل.” هذه المفاهيم الخاطئة حول التلقيح الاصطناعي(IVF) المنتشرة بين الناس العاديين ترجع إلى الجهل ونقص المعلومات الموثوقة. صحيح أن المراحل الرئيسية من التلقيح الاصطناعي(IVF) قد تستغرق ما بين 3 و4 أسابيع ولكن هذه التقنية ليست طريقة سريعة ولن تكون مثمرة ومفيدة لجميع الاشخاص.

في الحقيقة فإن التلقيح الاصطناعي(IVF) لا يعد علاجاً من خطوة واحدة ولكنه مجموعة من الطرق لعلاج العقم. أيضاً يستغرق التحضير للتلقيح الاصطناعي(IVF)وقتاً فعلى سبيل المثال فكروا في الاستشارات والزيارات والاختبارات والقرارات التي يجب اتخاذها. بالإضافة إلى ذلك تبدأ هذه الاستعدادات للنساء قبل أسابيع أو أشهر من المراحل الرئيسية. كما يجب على النساء البدء في تعديل نمط حياتهن قبل بضعة أشهر من أجل زيادة معدل نجاح الحمل باستخدام تقنية التلقيح الاصطناعي(IVF).  أبقوا مع عصر طب الدولية حتى نهاية هذا المقال من اجل فهم أفضل للوقت الذي يستغرقه الحمل من خلال التلقيح الاصطناعي(IVF).

أفضل استشارة مجانية (طب مد توریسم)

من يحتاج إلى التلقيح الاصطناعي(IVF

هناك العديد من الطرق المساعدة على الإنجاب لمساعدة الأزواج المصابين بالعقم على إنجاب الأطفال. على الرغم من أن فرصة نجاح التلقيح الاصطناعي(IVF) أعلى من الطرق الأخرى المساعدة على الإنجاب إلا أنها ليست مناسبة لجميع الاشخاص وتكلفتها عالية. يجب أن تعلموا أن هذه التقنية المعقدة المساعدة على الإنجاب ليست هي الحل لمشاكلكم! عمليات التلقيح الاصطناعي(IVF) لها حدودها ومضاعفاتها ولا يستفيد منها سوى الأفراد العاديين.

إذا كانت طرق علاج العقم الأرخص والأبسط كأدوية الخصوبة الفموية والجراحة والتلقيح الاصطناعي(IVF) غير مفيدة فقد يعتبركم الطبيب مرشحين لإجراء التلقيح الاصطناعي(IVF) بعد سلسلة من الاختبارات. سوف نناقش فيما يلي الأسباب التي تجعل التلقيح الاصطناعي(IVF) يستخدم كعلاج للعقم:

  • المشاكل الحادة في قناة فالوب: تلعب قناة فالوب دوراً مهماً للغاية في عملية الحمل. وذلك لأنها وسيلة لربط المبايض والرحم. في حال تم إغلاق قناة فالوب لأي سبب من الأسباب فلن تتمكن البويضات من الوصول إلى الرحم من المبايض وتلبية الحيوانات المنوية. ونتيجةً لذلك لن يكون الحمل ممكناً.
  • مشاكل العقم عند الرجال: يمكن أن نذكر انخفاض عدد الحيوانات المنوية وضعف حركة الحيوانات المنوية وإنتاج غير طبيعي للحيوانات المنوية أو صعوبة في الوصول إلى الوجهة المقصودة من بين المشاكل التي تسبب العقم عند الرجال.
  • الاضطرابات الجينية: هذه الحالة لا علاقة لها بالعقم لأن هؤلاء الأزواج يمكن أن يحملوا بشكل طبيعي. لكن هؤلاء الأزواج يدركون جيداً مشاكلهم الوراثية ولا يريدون أن تنتقل هذه الاضطرابات إلى أطفالهم.
  • الانتباذ البطاني الرحمي الشديد: عندما تبدأ أنسجة مشابهة للطبقة الداخلية للرحم بالنمو في أجزاء أخرى من الجسم كالمبايض وقناتي فالوب أو حتى المثانة فإن ذلك يؤدي إلى حالة مؤلمة وخطيرة في بعض الأحيان. تسمى هذه المشكلة بالانتباذ البطاني الرحمي وفي الحالات الشديدة قد تسبب جروحاً دائمة في أنبوب الرحم أو حتى كيسات المبيض مما يؤثر على خصوبة المرأة.
  • إغلاق أو ربط الأنابيب: يعتبر ربط الأنابيب وسيلة دائمة لمنع الحمل. ولكن في حال قرر الزوجان الحمل بعد إجراء هذه العملية فسوف يكون أمامهما خياران: إعادة فتح الأنابيب أو إجراء التلقيح الاصطناعي(IVF).
  • تجميد البويضات للحمل بعد مرض السرطان: بعض العمليات الجراحية لعلاج السرطان أو أدوية السرطان أو حتى العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي يمكن أن تؤثر على حمل المرأة. لذلك فإن بعض مرضى السرطان قبل بدء العلاجات الشائعة يقومون بتجميد بويضاتهم من خلال التلقيح الاصطناعي(IVF) من أجل استخدامها لاحقاً من أجل إنجاب الطفل.

يجب أن يكون جميع الأشخاص الذين ربما يستخدمون التلقيح الاصطناعي(IVF) من أجل الحمل على دراية جيدة بتفاصيل هذه الطريقة وأن تتاح لهم الفرصة لطرح أسئلتهم على الطبيب أو المتخصصين. نود فيما يلي أن نشارككم المزيد من التفاصيل حول تقنية التلقيح الاصطناعي(IVF) والوقت المطلوب لكل خطوة.

الجدول الزمني للتلقيح الاصطناعي (IVF)

الجدول الزمني للتلقيح الاصطناعي (IVF)

يجب أن تعلموا أن الوقت اللازم للحمل من خلال تقنية التلقيح الاصطناعي(IVF) يختلف من شخص لآخر، وذلك لأنك لن تجد شخصين لهما نفس الظروف. على الرغم من هذه الاختلافات يمكن القول إنكم بحاجة إلى حوالي 4 أشهر لكي تحملوا بهذه الطريقة. يجب عليكم تحضير جسدكم وروحكم لطريقة العلاج هذه قبل البدء في المراحل الرئيسية من التلقيح الاصطناعي(IVF) ونتيجة لذلك سوف يكون وقت الاستجابة النهائي للتلقيح الاصطناعي(IVF) أطول.

 

رعاية ما قبل الحمل

قبل البدء في عملية التلقيح الاصطناعي الاصطناعي(IVF) يجب على الزوجين المصابين بالعقم البدء برعاية ما قبل الحمل من أجل جل أجلزيادة فرص نجاح الحمل. هذه الرعاية التي يوصى بها أيضاً قبل الحمل الطبيعي هي نوع من الرعاية الشخصية للأزواج الذين ينوون الحمل في المستقبل. والدور الرئيسي لهذه الرعاية الخاصة هو تحديد عوامل الخطر الطبية والسلوكية والاجتماعية وتغييرها من خلال إجراء سلسلة من الاجراءات والتدخلات.

كما أنه من خلال اتخاذ بضع خطوات بسيطة قبل الحمل سوف تزداد فرص الحصول على حمل صحي ومنخفض المخاطر. في حال قمتم بإجراء تغييرات صغيرة في نمط حياتكم وعاداتكم الغذائية قبل بضعة أشهر من بدء عملية التلقيح الاصطناعي(IVF) يمكنكم أن تأملوا في المزيد من نجاح التلقيح الاصطناعي(IVF).

كما أن أفضل وقت لبدء هذه الإجراءات والاهتمام هو ثلاث أشهر قبل بدء علاج الاصطناعي الاصطناعي(IVF). خلال هذه الفترة يجب تناول فيتامينات ما قبل الحمل والأدوية الموصوفة وشرب المزيد من الماء والحفاظ على رطوبة الجسم واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وتجنب تناول الكحول والتدخين وإدراج التمارين اليومية الخفيفة في جدولكم. دعوا جسمكم يستعد لذلك العلاج القادم.

كما أن ممارسة اليوجا والتأمل أو أداء العبادة والواجبات الدينية أيضاً يمكن أن يساعد في تقوية روح الأزواج. بالإضافة إلى ذلك فإن تلقي الدعم الروحي من الأصدقاء والعائلة سوف يساعدكم أيضاً على التقدم بثبات أكبر في هذا الطريق.

أيضاً يجب إجراء بعض الاختبارات والتجارب قبل محاولة الحمل بطريقة التلقيح الاصطناعي(IVF) بحيث يتم تحديد الصحة العامة لجسمكم وخصوبتكم ومشاكلكم واضطراباتكم. في الحقيقة سوف يطلب الطبيب الاختبارات التالية للأزواج المتقدمين من أجل الحصول على التلقيح الاصطناعي(IVF):

  • فحص الدم: من أجل تقييم مستويات الهرمون المنبه للجريب أو التناقض بين زمرة دم الوالدين.
  • الموجات فوق الصوتية(الإيكو) (من أجل فحص الرحم وقناتي فالوب والمبيضين)
  • الكشف عن الأمراض المعدية كفيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد والزهري
  • فحص السائل المنوي والاختبارات الأخرى المتعلقة بخصوبة الرجل
  • فحص الطبقة الداخلية للرحم
  • إجراء العملية التجريبية لنقل الأجنة

جميع الفحوصات والاختبارات المذكورة في الأعلى تدوم حوالي ثلاثة أشهر. بعد ذلك وفقاً لتقدير الطبيب سوف تدخلون المراحل الرئيسية من التلقيح الاصطناعي(IVF) والتي سوف تستمر 6 أسابيع.

إذا كنتم تخشون من مضاعفات التلقيح الاصطناعي(IVF) فهذا المقال مفيد لكم!

 

أثناء التلقيح الاصطناعي(IVF)

بعد اكتمال الاختبارات التشخيصية سوف تبدؤون خطوات التلقيح الاصطناعي(IVF):

الخطوة الأولى: الأدوية الفموية

قد يكون من الغريب بالنسبة لكم أنه قبل البدء في عملية التلقيح الاصطناعي(IVF) وهي طريقة لعلاج العقم يجب عليكم تناول حبوب منع الحمل. لكن هناك سبب وراء هذا العمل الغريب. يجب على النساء اللواتي يتقدمن بطلب للحصول على علاج التلقيح الاصطناعي(IVF) البدء في تناول حبوب منع الحمل الموصوفة لهم في اليوم الأول من الدورة الشهرية (حوالي 10 إلى 14 يوماً قبل الحقن الأول).

سوف يزداد عدد البويضات اللازمة لمرحلة التبويض عن طريق تناول هذه الحبوب. بالإضافة إلى ذلك سوف تدعم هذه الحبوب صحة المبايض خلال المراحل الأخرى من التلقيح الاصطناعي(IVF).

 

الخطوة الثانية: تحفيز المبايض

تعتبر الأدوية القابلة للحقن هي الخطوة التالية في طريقة العلاج هذه والتي سوف تستمر لمدة 9 إلى 11 يوماً. في الواقع فإنه في اليوم الحادي والعشرين من الدورة تبدأ النساء بحقن لوبرون من أجل تحفيز المبايض. في هذه المرحلة تنتج المبايض عدداً كبيراً من البصيلات الناضجة.

يجب زيارة الطبيب بانتظام من أجل التأكد من نمو البويضات بشكل صحيح وحجمها من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية المهبلية واختبارات الدم. عندما يقرر الطبيب أن البصيلات قد نمت إلى الحجم المطلوب فقد حان الوقت لإجراء عملية البزل.

هل للتبرع بالبويضات عواقب؟ تعرفوا على المزيد حول هذا الموضوع في مدونة عصر طب الدولية.

 

الخطوة الثالثة: جمع البويضات

يتم حقن آخر جرعة من الحقن قبل 36 ساعة من مرحلة البزل من أجل تشجيع المبايض على إطلاق البويضات. يعد التوقيت الصحيح لهذه الخطوة أمراً هاماً لغاية وسوف يكون له تأثير هائل على النجاح النهائي لعملية التلقيح الاصطناعي(IVF).

من أجل جمع البويضات الناضجة (قبل خروجها من المبيض والذهاب إلى قناة فالوب) يقوم أخصائي الخصوبة بإصلاح جلسة ثقب لكم. بالطبع يجب أن تكون عينة السائل المنوي موجودة أيضاً في العيادة صباح يوم إجراء عملية التبويض. لاحظ أنه نظراً لأن التبرع بالحيوانات المنوية غير قانوني في إيران فلا يمكن للمرأة استخدام الحيوانات المنوية إلا للحمل.

سوف تخضعين أثناء التبويض للتخدير خفيف جداً وسوف يجمع الطبيب البويضات الناضجة باستخدام إبرة رفيعة عبر المهبل. ثم يرسل البويضات التي تم جمعها إلى المختبر لفرزها واختبارها من قبل الخبراء. أخيراً يتم نقل البيض الصحي المختار إلى وعاء الاستزراع من أجل وضعه في الحاضنة.

 

الخطوة الرابعة: تخصيب البويضة

في الحمل الطبيعي عندما تصل الحيوانات المنوية إلى البويضة في قناة فالوب فإنها تُخصبها. ولكن في حالة الأزواج المصابين بالعقم يحدث مثل هذا الحدث (إخصاب البويضة والحيوانات المنوية) في بيئة معملية. في الواقع يحاول خبراء المختبر إخصاب كل بويضة بحيوان منوي واحد.

عليكم الانتظار من يومين إلى ستة أيام بعد انتهاء هذه المرحلة من اجل الدخول في مرحلة نقل الأجنة. في الواقع على الرغم من أن الجنين سوف يكون جاهزاً للنقل في اليوم الثاني إلا أنه وفقاً لتشخيص الطبيب قد يكون من الضروري فحص الجنين حتى يدخل أفضل جنين ممكن مرحلة الانتقال إلى الرحم.

ماذا تعرفون عن التبرع بالبويضات في إيران؟ لا تفوتوا قراءة هذا المقال.

 

 

الخطوة الخامسة: نقل الأجنة

إذا اعتبرنا أن مرحلة الإباضة هي “اليوم صفر”، فستحدث مرحلة نقل الأجنة في اليوم الخامس أو السادس. عملية النقل سريعة وغير مؤلمة وتستغرق نصف ساعة. يقوم الطبيب خلال هذه العملية بوضع الأجنة المختارة في الرحم باستخدام أنبوب طويل وضيق ومن خلال الموجات فوق الصوتية.

الحمل

الحمل

يعد الانتظار بعد مرحلة نقل الأجنة من أصعب مراحل التلقيح الاصطناعي(IVF) وفقاً للعديد من المرضى. في الواقع عليك الانتظار لمدة 9 إلى 10 أيام لمعرفة ما إذا كان الجنين قد انغرس في الرحم أم لا. اقتراحنا هو البقاء على اتصال مع الأشخاص الموجودين في نفس الموقف الذي تعيش فيه وطلب الدعم العاطفي من عائلتك وأصدقائك.

بعد مرور 10 أيام سوف يطلب الطبيب اختبار وبعد حصوله على نتيجة إيجابية سوف يقوم بإجراء أول فحص بالموجات فوق الصوتية OB لرؤية كيس الحمل في الرحم. بعد هذه الخطوات سوف يتم تأكيد الحمل ويتم الإعلان عن الحمل بشكل رسمي. في هذه المرحلة تكونين حاملاً في الأسبوع الخامس ولكنكم ما زلتم بحاجة إلى زيارات منتظمة للطبيب وفحص بالموجات فوق الصوتية من اجل التأكد من أن كل شيء يسير على ما يرام.

كيف يتم التلقيح الاصطناعي(IVF) في إيران؟ اقرأ أكثر!

النتيجة

إن كنتم تخططون للحمل من خلال تقنية التلقيح الاصطناعي(IVF)فمن المحتمل أن يكون لديكم العديد من الأسئلة حول كيفية القيام بهذا العلاج. يجب أن تعلموا بأن التلقيح الاصطناعي(IVF) ليس علاجاً سريعاً ومن خطوة واحدة ولكنه عبارة عن سلسلة من العلاجات والإجراءات المختلفة التي يجب عليكم القيام بها للحمل. صحيح أن المراحل الرئيسية من التلقيح الاصطناعي(IVF) تستمر فقط من 3 إلى 4 أسابيع ولكن لا يجب أن تنسوا رعاية ما قبل الحمل. يجب أن تبدأوا في هذه الرعاية قبل ثلاثة أشهر من بدء علاج التلقيح الاصطناعي(IVF) وزيادة فرص الحمل الناجح عن طريق تغيير نمط حياتكم. بشكل عام مع الأخذ في الاعتبار خطوات الرعاية قبل علاج التلقيح الاصطناعي(IVF) وخطواتها الرئيسية سوف تستغرق تقنية المساعدة على الإنجاب حوالي 4 أشهر.

tebmedtourism youtube channel

tebmedtourism

طرق التواصل:

الاتصال بنا: 1930 288 903 98+

راسلنا على البريد: Tebmedtourism@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى
بدء محادثة
ارید إستشارة . كيف يمكننا مس
شركة عصرطب الدولیة
سلام عليكم. ارید إستشارة .
كيف يمكننا مساعدتك؟