ماذا تعرفون عن عيوب تقنية التلقيح الاصطناعي(IVF)؟

What do you know about IVF drawbacks 1

يبتسم الزوجان الشابان للكاميرا وبقبلة وهم في طريقهم إلى المنزل. كل شيء رومانسي وحالم: شهر العسل والحفلات المتتالية والسفر والمرح وما إلى ذلك لكن هذه العروس والعريس السعيد يريدان شيئاً أكثر أهمية من علاقتهما: طفل له لون ورائحة. امنح طفلاً آخر لهما. الحياة، القدر له قصة مختلفة بالنسبة لهم. بعد شهور وسنوات من المحاولة والانتظار يتقبل الزوجان أخيراً الواقع ويطلبان العلاج الطبي حتى يتمكنا من حمل طفلهما الذي طالما حلما به.

الإخصاب في المختبر أو ما يسمى بالتلقيح الاصطناعي(IVF) هو إحدى الطرق الطبية العديدة المتاحة لمساعدة الأزواج المصابين بالعقم في علاج وإنجاب الأطفال. أصبحت هذه التقنية شائعة منذ عام 1978 وبعد ولادة الطفل الأول بهذه الطريقة وأصبحت أكثر تقدماً وتطوراً يوماً بعد يوم. في وقتنا الحالي حوالي 50٪ من حالات التلقيح الاصطناعي(IVF) تؤدي إلى الولادة (بالطبع إذا كان عمر الأم أقل من 35). لكن هذه الطريقة مثل أي علاج طبي آخر له عيوبه الخاصة.

إذا كنتم ترغبون في إنجاب طفل بمساعدة التلقيح الاصطناعي(IVF) بالإضافة إلى معرفة فوائدها يجب عليكم أيضاً معرفة النقاط السلبية لهذه التقنية. ابقوا مع Med Turism حتى نهاية هذا المقال من أجل معرفة المزيد حول عيوب ومضاعفات التلقيح الاصطناعي(IVF).

أفضل استشارة مجانية (طب مد توریسم)

ما هو التلقيح الاصطناعي(IVF

في الحمل الطبيعي تتم عملية إخصاب البويضة داخل قناة فالوب ولكن في تقنية التلقيح الاصطناعي(IVF) يتم استخراج البويضة والحيوانات المنوية من الوالدين وتخصيبها في بيئة مخبرية. بعد ذلك يقوم أخصائي العقم بنقل الجنين المختار إلى الرحم. بناءً على احتياجاتكم وتقدير الطبيب يمكنكم استخدام بويضاتكم أو البيض الذي تبرع به الآخرون.

على الرغم من أن فرصة نجاح التلقيح الاصطناعي(IVF) أعلى من تقنية(IUI) وغيرها من طرق الإنجاب المساعدة يجب أن يعرف الأزواج المصابون بالعقم أن هذه الطريقة لا تعمل معجزات وليست مناسبة للجميع.

في حال كنتم تريدون معرفة المزيد عن معدل نجاح تقنية (IUI) فلا تفوتوا قراءة هذا المقال!

من يمكنه أن يكون مرشحاً لإجراء تقنية التلقيح الاصطناعي(IVF)؟

من يمكنه أن يكون مرشحاً لإجراء تقنية التلقيح الاصطناعي(IVF

التلقيح الاصطناعي(IVF) هي طريقة مكلفة ومعقدة ولهذا السبب يجب على أي شخص يريد استخدام هذه الطريقة للحمل أن يكون قد جرب بالفعل طرقاً أبسط وأقل تكلفة. بالإضافة إلى ذلك يجب أن يتمتع أولئك الذين يرغبون في الخضوع للتلقيح الاصطناعي(IVF) بفرصة كبيرة ومعقولة للحمل بهذه الطريقة.

فعلى سبيل المثال زيادة العمر عند النساء يرتبط بانخفاض فرص نجاح التلقيح الاصطناعي(IVF) في الحمل ويجب على الطبيب وأخصائي العقم التحدث مع الأزواج حول إمكانية نجاحهم. في الواقع النساء البالغات من العمر 43 عاماً لديهن فرصة 4٪ فقط للحمل بالتلقيح الاصطناعي(IVF)لكل بويضة. من أجل زيادة فرص الحمل من خلال التلقيح الاصطناعي(IVF) يوصي الخبراء الأشخاص بالحفاظ على وزنهم في نطاق صحي أثناء العلاج وتجنب تناول الكحول والتدخين.

بالتأكيد هناك أسباب أخرى لاختيار التلقيح الاصطناعي(IVF) كطريقة لعلاج العقم: مشاكل الخصوبة عند الرجال وانخفاض احتياطي المبيض وقناتي فالوب المغلقة والمشاكل الوراثية. فعلى سبيل المثال يمكن للزوجين اللذين يدركان اضطرابهما الوراثي استخدام تقنية التلقيح الاصطناعي(IVF) من أجل التأكد من أن طفلهما لن يعاني من هذا الاضطراب الوراثي.

بالتأكيد لا يعاني جميع الأزواج المصابين بالعقم بالضرورة من مرض معين أو مشكلة عقم. في الواقع إنه في بعض الأحيان لا يوجد سبب أو تفسير محدد للعقم. بمعنى آخر يقوم الأزواج بإجراء اختبارات مختلفة ولكن لا توجد مشكلة في عقمهم. يمكن للأشخاص الذين يعانون من عقم غير مبرر استخدام التلقيح الاصطناعي(IVF) أيضاً من أجل علاج مشكلتهم.

التلقيح الاصطناعي(IVF) أيضاً هو عبارة عن تقنية للحفاظ على البويضات أو الأجنة في المستقبل. كما تعلمون فقد يسبب العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي مشاكل في الخصوبة. أولئك الذين يعانون من السرطان ويعتزمون الخضوع للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي يمكنهم استخدام التلقيح الاصطناعي (IVF)وتجميد بويضاتهم للحمل بعد العلاج. بالتأكيد هذه الطريقة ليست سوى أحد الحلول ويجب عليكم استشارة طبيبكم.

في حال كنتم لا تعرفون تكاليف التلقيح الاصطناعي(IVF) في إيران فأقرأوا هذه القائمة!

كما ذكرنا سابقاً، فإن التلقيح الاصطناعي(IVF) يعتبر إجراءً معقداً ويستغرق وقتاً طويلاً ويجب تنفيذه خطوة بخطوة.

مراحل التلقيح الاصطناعي(IVF)

إذا كان الأزواج المصابون بالعقم على دراية بمراحل ومضاعفات التلقيح الاصطناعي (IVF) فيمكنهم الاستعداد بشكل أفضل عقلياً وجسدياً.

  1. المرحلة الأولى من التلقيح الاصطناعي (IVF)هي استخدام الأدوية الهرمونية من أجل تحفيز المبايض. من خلال تناول هذه الأدوية يتم تحفيز المبيضين على عكس الدورات الشهرية العادية التي تطلق بويضة واحدة فقط وتطلق عدة بويضات.
  2. بعد 8 إلى 14 يوماً يكون قد حان الوقت لحقن الجونادوتروبين. بالإضافة إلى ذلك يجب أن تتم مراقبتكم بانتظام حتى يتم فحص مستويات الهرمون لديكم من خلال اختبارات الدم وفحص حالة البصيلات باستخدام الموجات فوق الصوتية(الايكو).
  3. بعد 34 إلى 36 ساعة من آخر حقنة تتم الإباضة. خلال هذا الإجراء سوف تخضعون لتخدير خفيف جداً حتى يتمكن اختصاصي العقم من إرسال إبرة إلى المبايض من خلال الموجات فوق الصوتية المهبلية وجمع البويضات. توضع هذه البويضات في وعاء استزراع خاص وتوضع في حاضنة خاصة.
  4. الخطوة التالية هي تخصيب البويضات الناضجة بالحيوانات المنوية لإنتاج الأجنة. يعتبر التبرع بالحيوانات المنوية في إيران غير قانوني لذلك لا يمكن للمرأة استخدام الحيوانات المنوية لأزواجهن أو الحمل إلا باستخدام جنين متبرع به. يجب أن تكون عينة السائل المنوي التي سيتم عزل الحيوانات المنوية منها موجودة في صباح يوم التبويض.

لمعرفة كيفية الحمل بجنين متبرع به في إيران نوصي بقراءة هذا المقال!

  1. بناءً على حالة صحة الحيوانات المنوية هناك طريقتان من اجل تخصيب البويضة البالغة: الإخصاب القياسي الذي يحدث عن طريق وضع الحيوانات المنوية في وعاء يحتوي على البويضات. طريقة الحقن المجهري والتي تستخدم في حالة وجود عظام غير طبيعية لبعض متغيرات الحيوانات المنوية.
  2. بعد تقييم جودة الأجنة واختيار جنين أو أكثر تبدأ مرحلة نقل الأجنة. تعتبر عملية نقل الأجنة عملية بسيطة ولا تتطلب التخدير. يقوم الطبيب بوضع الأجنة في الرحم بواسطة أنبوب رفيع طويل بمساعدة الموجات فوق الصوتية المهبلية.
  3. بعد 9 إلى 10 أيام من النقل وفقاً لتوصية الطبيب سوف يتم إجراء اختبار hCG لتأكيد الحمل.

صحيح أن التلقيح الاصطناعي(IVF) ساعد العديد من الأزواج وجلب السعادة إلى منازلهم ولكن طريقة العلاج هذه لها أيضاً جانب مظلم والذي سوف نناقشه أكثر فيما يلي.

butterfly

ما هي المخاطر والمشاكل المحتملة للتلقيح الاصطناعي(IVF)

ما هي المخاطر والمشاكل المحتملة للتلقيح الاصطناعي(IVF)؟

في حال كنتم ترغبون في استخدام طريقة التلقيح الاصطناعي(IVF) من أجل الحمل فيجب أن تكونوا على دراية بجميع المضاعفات والمشاكل المحتملة المتعلقة بهذه التقنية. ومع ذلك مرت سنوات عديدة منذ ظهور هذه التقنية وعمل الباحثون والمتخصصون بجد من أجل تحسينها وتقليل آثارها الجانبية ولكن لا يزال التلقيح الاصطناعي(IVF) ليس طريقة آمنة بنسبة 100٪. هذه التقنية العلاجية كالخدمات الطبية الأخرى لها مضاعفات ومشاكل خاصة بها.

بعض الآثار الجانبية للتلقيح الاصطناعي(IVF) خفيفة وعابرة: كالانتفاخ وألم الثدي وتقلصات العضلات والإمساك والصداع وتقلب المزاج والهبات الساخنة والأرق.

بالتأكيد هناك حالات ومشاكل أكثر خطورة. على سبيل المثال يجب على الآباء تحضير أنفسهم للولادات المتعددة. نظراً لأنه في بعض الحالات يتم زرع أكثر من جنين واحد في الرحم فتزداد احتمالية الولادة المتعددة بأكثر من جنين.

على الرغم من أن التوائم ليس بالأمر المهم إلا أنه في الواقع سوف يزيد من خطر حدوث مضاعفات الحمل. هذه المضاعفات تهدد حياة الأم وستكون خطرة على الطفل. من بين المضاعفات المرتبطة بالولادات المتعددة: تسمم الحمل وزيادة ضغط الدم أثناء الحمل وسكري الحمل والنزيف الحاد وفقر الدم والحاجة إلى الولادة القيصرية وحتى الإجهاض.

من المضاعفات الأخرى للإخصاب في المختبر الحمل خارج الرحم. عندما تنمو البويضة الملقحة في قناة فالوب بدلاً من أن تزرع في الرحم فلا يكون لديها فرصة للبقاء والنمو ونتيجة لذلك يضطر الطبيب إلى إنهاء الحمل لإنقاذ حياة الأم. تتطلب هذه المضاعفات علاجاً سريعاً تحت إشراف طبيب (إما جراحة أو علاج دوائي).

هناك مشكلة أخرى ناجمة عن الولادات المتعددة تتعلق بصحة الأطفال. يكون تعدد الأطفال أكثر عرضة للولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة. الأطفال الخدج أكثر عرضة لمشاكل مثل متلازمة الضائقة التنفسية الوليدية (NRDS) أو الإعاقات مثل الشلل الدماغي.

أثناء التبويض يصل الطبيب إلى المبيضين عبر المهبل ويجمع البويضات ويزيلها بإبرة طويلة وضيقة. قد ترتبط هذه المرحلة من التلقيح الاصطناعي(IVF) أيضاً بالمخاطر والمضاعفات:

  1. قد تؤدي هذه الإبرة الطويلة إلى إصابة أعضاء قريبة من المبايض كالمثانة أو الأمعاء أو الأوعية الدموية.
  2. على الرغم من أنه في هذه الأيام يتم إعطاء المضادات الحيوية خلال مرحلة التبويض كما أن احتمالية الإصابة بالتهابات الحوض منخفضة جداً ولكنها ليست معدومة. في حالة الإصابة بالتهابات شديدة في الحوض سوف تكون هناك حاجة ماسة للرعاية والعلاج في المستشفى.

بالإضافة إلى ذلك في دراسة نُشرت مؤخراً وجد أن الأطفال الذين يولدون من خلال التلقيح الاصطناعي (IVF) لديهم مخاطر أعلى للإصابة بارتفاع ضغط الدم في مرحلة البلوغ. لكن هذا لا ينبغي أن يجعل الآباء يخافون ولا يستخدمون التلقيح الاصطناعي(IVF) ولكن يجب على آباء هؤلاء الأطفال توخي الحذر بشأن أسلوب حياتهم. لا ينبغي أن يتمتع هؤلاء الأطفال بنمط حياة خامل ووزن مرتفع لمنع ارتفاع ضغط الدم في مرحلة البلوغ.

هناك أيضاً جدل ونقاشات مفادها أن الأطفال الذين يولدون من خلال التلقيح الاصطناعي (IVF) أكثر بقليل من غيرهم قد يعانون من متلازمة وراثية نادرة تسمى اضطرابات الوسم الجينومي. إذا استخدمت الأم الحقن المجهري بالإضافة إلى التلقيح الاصطناعي(IVF) فسوف يزداد خطر حدوث تشوهات خلقية.

لسوء الحظ لا يمكن لأي طبيب أو عيادة عقم ضمان نجاح التلقيح الاصطناعي (IVF) ويحتاج معظم الأزواج إلى الخضوع لعلاج التلقيح الاصطناعي(IVF) عدة مرات من أجل الحصول على حمل ناجح.

كيف يتم تحديد الجنس من خلال تقنية التلقيح الاصطناعي(IVF)؟ اقرأ هذا المقال في TebMedTourism!

النتيجة

التلقيح الاصطناعي(IVF) هي إحدى الطرق الأكثر شيوعاً وانتشاراً لعلاج العقم وهي إحدى التقنيات المساعدة على الإنجاب. هذه الطريقة لها معدل نجاح أعلى من التلقيح داخل الرحم وطرق الإنجاب الأخرى. ولكن يجب أن يؤخذ في عين الاعتبار أن هذه التقنية باهظة الثمن ومعقدة ولهذا السبب كان يجب أن يجرب الاشخاص طرقاً أخرى أرخص وأبسط قبل البدء في علاج التلقيح الاصطناعي(IVF).

على الرغم من الفوائد الواضحة والمهمة للتلقيح الاصطناعي(IVF) إلا انه لا يمكن تجاهل عيوبه وآثاره الجانبية بسهولة. على سبيل المثال على الرغم من عدم وجود حد معين للعمر لهذه الطريقة إلا انه مع تقدم المرأة في العمر تقل فرصة الحمل وتزداد احتمالية حدوث مضاعفات الحمل.

بالإضافة إلى ذلك فإن احتمال حصول حمل بأكثر من جنين يكون أعلى في هذه الطريقة للمساعدة على الإنجاب وهذه المشكلة سوف تعرض حياة الأم والطفل للخطر. تشمل المخاطر الأخرى المرتبطة بالتلقيح الاصطناعي(IVF) الحمل خارج الرحم والتهابات الحوض والتشوهات الخلقية. بالإضافة إلى ذلك فإن الأطفال الذين يولدون من خلال تقنية التلقيح الاصطناعي (IVF) لديهم فرصة أكبر للإصابة بارتفاع ضغط الدم كالبالغين.

على الرغم من جميع المخاطر والمضاعفات المرتبطة بالتلقيح الاصطناعي (IVF) إلا أنه لا يمكن إيقاف استخدامه للأزواج المصابين بالعقم ولا يمكن أن تخيب آمالهم في إنجاب الأطفال. إن معرفة الخبراء والحصول على المساعدة منهم هي الطريقة الوحيدة من اجل تقليل المخاوف والمخاطر التي تواجه الأزواج المصابون بالعقم أثناء العلاج بتقنية التلقيح الاصطناعي (IVF).

tebmedtourism youtube channel

tebmedtourism

طرق التواصل:

الاتصال بنا: 1930 288 903 98+

راسلنا على البريد: [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
بدء محادثة
ارید إستشارة . كيف يمكننا مس
شركة عصرطب الدولیة
سلام عليكم. ارید إستشارة .
كيف يمكننا مساعدتك؟